أفضل الهواتف القابلة للطي لسنة 2019

على مدار هذه السنة والعام المقبل، سنرى تصميم الهواتف الذكية كما لم نشهده من قبل، بحيث سيصبح الهاتف الذكي و الكمبيوتر اللوحي واحدا نتيجة للمرونة التي أصبحت عليها الهواتف، وذلك بعد الكشف عن أول هاتف قابل للطي من شركة هواوي وهو الميت إكس.

موجة الهواتف الذكية القابلة للطي 2019:

العديد من المصنعين يدفعون أموالا طائلة ليكونوا من رواد إطلاق هذه الموجة الجديدة من الهواتف القابلة للطي، وكلنا متحمسون لهذا كله بما فيه أنتم متابعينا الأعزاء.

حلقة الهواتف القابلة للطي: شاهد الحلقة أسفل الموضوع

لقد قمنا بجمع خطط الهواتف الذكية القابلة للطي المرتقبة والبداية ستكون بالطبع مع شركة سامسونغ:

سامسونغ: Samsung Galaxy Fold

عملت سامسونغ على هاتف غالاكسي فولد Galaxy Fold القابل للطي لسنوات، ليتم الكشف عنه أخيرا في مؤتمر Galaxy Unpacked 2019، وكانت هناك الكثير من التوقعات ولكن من الرغم من هذا كله فالهاتف الذكي القابل للطي من سامسونغ فاق كل التوقعات، فقد جاء الهاتف بتصميم يشبه الكتاب.
ويشتمل الهاتف على شاشتين AMOLED، الأولى على الجانب الخارجي للجهاز بقياس 4.6 بوصة،بينما الشاشة الداخلية كانت بقياس 7.3 بوصة وتشبه التابلت.
يضمن نظام المفصلات الرئيسي في هاتف Galaxy Fold تطورا وسهولة في الطي والفتح بسرعة وبشكل عملي.
ومما يميز الجهاز هو نظام التشغيل الذي يظهر عناية الشركة باستمرارية فتح التطبيقات بعد فتح الهاتف، مثلا يمكنك التبديل على الفور إلى استخدام خرائط غوغل على الشاشة الكبيرة، يمكن لهذه الشاشة التعامل مع ما يصل إلى 3 تطبيقات متزامنة في شاشة مقسمة، مما يتيح لك مستوى غير مسبوق من المهام المتعددة.
يأتي الهاتف مع ست كاميرات في المجموع وهو مدعوم بمعالج Qualcomm Snapdragon 855 مع ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 12 جيجابايت وذاكرة تخزين داخلية تصل إلى 512 جيجا واثنين من البطاريات بسعة إجمالية تصل إلى 4380mAh.
لسوء الحظ فسعر الهاتف يصل إلى 1980 دولارا، لكنه قد يكون معقولا بالنسبة لهاتف كSamsung Galaxy Fold، خصوصا مع دعم شبكات الجيل الخامس.

هواوي: Huawei Mate X

والآن نمر بسرعة إلى الشركة الكورية التي أماطت الستار مؤخرا عن هاتف Mate X، وعلى الرغم من أن هاتفي Samsung و Huawei كلاهما قابلان للطي إلا أن الميت إكس ليس نسخة كربونية من Samsung Galaxy Fold، بحيث يستخدم المايت إكس طية خارجية تستخدم الشاشة الأصغر كجزء من الأكبر، إذن ثقنيا فالهاتف يحتوي على شاشة واحدة فقط.
وللمزيد حول هذا الهاتف قوموا بالطلاع على المراجعة كاملة على الرابط:
على الرغم من كونها واحدة من الشركات المصنعة القليلة التي تتمتع بتجربة في مجال الشاشات المرنة G-Flex و G-Flex 2 إلا ان إل جي لم تتجه إلى الأسلوب التقليدي للهاتف القابل للطي. فبدلا من ذلك كشفت إل جي عن ملحق لجهاز V50 ThinQ الذي يتيح لك إمكانية إرفاق شاشة ثانية يمكن طيها في الجهاز.
بحيث تعمل هذه الشاشة كغلاق لجهاز V50 ThinQ والذي يدعم بالمناسبة شبكات الجيل الخامس وهذه نقطة تحتسب لصالح إل جي أيضا.
الشاشة الملحقة هي عبارة عن شاشة AMOLED بقياس 6.2 بوصة، وهي تستحدم بشكل مستقل عن الأولى، لذلك قد تتمكن من إرسال رسالة إلى شخص أثناء مشاهدة Netflix أو حتى استخدامها كوحدة تحكم للعب.
ويتفاعل V50 بذكاء مع وجود الشاشة الثانية، مما يسمح بنقل التطبيقات إليها، لن يتطلب الأمر أي طاقة إضافية حيث أن هذه الشاشة تستمد طاقتها من الهاتف نفسه مباشرة.
لم يتم بعد الإعلان عن السعر، لكن نأمل أنه سيكون أرخص من الهواتف الأخرى القابلة للطي.

شركة TCL:

هي الشركة المصنعة ل ALCATEL و BLACKBERRY، وإلى الآن لم تقم بالإعلان عن أي أجهزة مجددة، إلا أنها كانت قادرة على عرض بعض الأجهزة التي لاقت استحسان رواد MWC 2019.
ومع ذلك من غير المتوقع رؤية أي جهاز من الشركات التابعة لـ TCL في وقت قريب، تدعي تي سي إل بأنها ستستغرق وقتا طويلا لإنتاج هاتف قابل للطي، وين تتسرع من أجل أن تكون أول من يقوم بالتسويق للهواتف الذكية القابلة للطي.

شاومي:

لم تعلن شركة شاومي إلى حد الآن عن أي هاتف قابل للطي ولم تقل بأنها تقوم بتصنيعه، لكن ظهر الرئيس التنفيذي Lei Jun وهو يستخدم هاتفا ذكيا قابلا للطي، بحيث أظهر نوعا مختلفا من النماذج التي رأيناها سابقا، لكن هذا ليس دليلا على أن Xiaomi ستطرح أي هاتف من هذه النوعية في المستقبل القريب.

اوبو OPPO:

من الواضح أن شركة أوبو التي تعمل على جعل نفسها معروفة بشكل أفضل بالعالم بأسره ستجلب هاتفا قابلا للطي إلى Mobile World Cogress 2019، حسب الشركة نفسها، وعلى الرغم من أن الجهاز سيعرض في MWC 2019 فهذا لا يعني أنه سيكون جاهزا للبيع.

رويول ROYOLE:

يعد هاتف FLEXPAI من رويول أكثر إثباتا لمفهوم الهاتف القابل للطي الصالح للاستعمال اليومي، بحيث أن الهاتف يأتي بشاشة 7.8 بوصة، ويحتوي على زوج من الكاميرات ومعالج Snapdragon، وتجدر الإشارة إلى أن الشركة متخصصة في الشاشات المرنة، مما مكنها من البدء مع الشركات الكبرى لكن المنتج الحالي لا يزال يبدو وكأنه نموذج أولي فقط.

موتورولا Motorola:

يأخذ شركة موتورولا نوع من الحنين إلى الماضي، وأقصد بهذا هاتف Razor الكلاسيكي، لذلك فإنها قد تستخدم العلامة التجارية الجديدة لإحياء اسم رازر الكلاسيكي، وكان مدراء موتورولا قد تحدثوا عن الجمع بين التكنولوجيا الجديدة والإسم القديم من قبل.

آبل Apple:

من غير المحتمل أن تقدم شركة آبل أي جهاز قابل للطي في القريب، لكنها قد تكون غالبا تعمل على جهاز آيفون أو آيباد أو محاولة الدمج بينهما.

غوغل Google:

تعمل غوغل على إصدار نظام جديد أندرويد يتماشى ونظام الهواتف القابلة للطي من اجل الحصول على سلاسة في الاستخدام وتطوير خاصية الشاشة المقسمة Split Screen، وكانت قد انتشرت بعض التفاصيل بأن غوغل تعمل على هاتف Pixel قابل للطين لكن لا شيء مؤكد.

حلقة أفضل الهواتف القابلة للطي لسنة 2019:


اضف تعليقك

أحدث أقدم